Headlinesأخبار لبنان

“ولعت” بين سعيد وقيومجيان.. ماذا حصل؟

“ولعت” بين سعيد وقيومجيان.. ماذا حصل؟-

ردّ رئيسُ جهاز العلاقات الخارجيّة في حزب القوّات اللبنانيّة الوزير السّابق ريشار قيومجيان، على النّائب السابق فارس سعيد قائلاً:

“داخل المجلس وخارج المجلس، بالحكومة وخارج الحكومة، بالداخل وبالخارج، بالوقت المناسب والمكان المناسب ومع الشخص المناسب، منقوِّص مطرح اللي لازم نقوِّص”.

وأضاف قيومجيان، عبر “تويتر”: “المهم ما نقوِّص فاضي وتحياتنا”.

وقال سعيد في وقت سابق: “مع محبتي وتقديري لأشرف ريفي وكميل شمعون وريشار قيومجيان، انتُخِبتم للدفاع عن الاستقلال داخل المجلس، أسمِعونا أصواتكم حيث حزب الله وحركة أمل مع حلفائهم على السمع.”

وتابع: “مذكرتكم لأمين عام الجامعة العربيّة مثل يللّي عّم بيقوّص بالمقلي”.

يُذكر أنّ وفداً من “الجبهة السياديّة من أجل لبنان”، ضمّ النائبين أشرف ريفي وكميل شمعون، والوزير السابق ريشار قيومجيان ورئيس “حركة التغيير” المحامي ايلي محفوض، التقى الامين العام لجامعة الدول العربيّة أحمد أبو الغيط في مقرّ إقامته في فندق الحبتور، وسلّمه مذكرة سياسية شدّدت على تفعيل حقّ لبنان بأن يكون مُتحرّراً من الهيمنة الإيرانية وضرورة إنفاذ القرارات الدولية المتعلقة بلبنان وأهمها: 1701 و1559. كما وتطرّقت لمبدأ الحياد وأزمة النازحين السوريّين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى