Headlinesأخبار لبنان

فضيحة جنسية جديدة.. فتيات يصطدن الزبائن والأسعار تُحدد وفق المواصفات!

كتب المحرر القضائي:

فضيحة جنسية جديدة.. فتيات يصطدن الزبائن والأسعار تُحدد وفق المواصفات!

بناءً على معلومات مضبوطة في مقطع فيديو منشور على صفحة “وينيي الدولة” تفيد عن تواجد عدد من الفتيات على أوتوستراد الجيّة- بيروت يقفن الى جانب الطريق بحثاً عن الزبائن لممارسة الدعارة لقاء مبالغ مالية تُحدد وفق “مواصفات الزبون ونوع سيارته”، ونتيجة لعمليات الرصد والتعقب تمكنت دورية من مفرزة البحث والتّدخل في وحدة الشرطة القضائية من الإطباق على ست فتيات أثناء تواجدهن في المحلة المذكورة حيث عملت على توقيفهن واقتيادهن الى التحقيق.

وفي التحقيقات الأولية والإستنطاقية أمام مكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب العامة في وحدة الشرطة القضائية، اعترفت الفتيات: أنيسة.س و نهال.ن (فلسطينيتان) وسمر.ض وبدر.ض (مكتومتا القيد) وهند.م وقمر.خ (عرب رحّل) بممارسة الدعارة واصطياد الزبائن على الطرقات لقاء بدل مالي.

وخلال التوسّع بالتحقيقات، أقرّت الفتيات الست أنهن يعملن “فرادى” خارج إطار أي شبكة منظّمة لتسهيل الدعارة، ولا يرتبطن أو يتواصلن مع أحدٍ من مشغّلي مثل هذه الشبكات، فيما أفادت سمر.ض أنها عملت لفترة قصيرة ومنذ قرابة أربع سنوات مع المدعو “أبو عماد”(سوري مجهول باقي الهوية) في منطقة البقاع، الا أنها إنقطعت عن التواصل معه لأنه كان يسلبها كل ما تجنيه ولا يعطيها الا النذر القليل فقررت أن “تشتغل عا حسابها“.

كما أفادت كل من هند.م وقمر.خ أن لا معرفة مسبقة بينهما وبين الفتيات الأخريات، وأن الحاجة المادية والأوضاع المعيشية وظروف إقامتهما الصعبة دفعتهما لإمتهان الدعارة لتأمين “لقمة العيش”، وهو ما تطابق مع إفادات الأخريات.

قاضي التحقيق في جبل لبنان ظنّ في قراره بالفتيات الست بالجنحة المنصوص عليها في المادة ٥٢٣ من قانون العقوبات، فطلب إنزال عقوبة الحبس بحق كل واحدة منهن مدة ستة أشهر وتغريم كل واحدة منهن مبلغ ٥٠٠ ألف ليرة لبنانية، وأحال الملف بعد ختمه على القاضي المنفرد الجزائي في جبل لبنان لمحاكمتهن بما نُسب اليهن.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى