متفرقات

وثيقة نختار الحياة

وثيقة نختار الحياة – بحضور السفير البابوي وممثلين عن الطوائف في لبنان والشرق الأوسط ومجموعة من الأكاديميين تم إطلاق وثيقة بعنوان ”نختار الحياة“ بجوهرها ترفض حلف الأقليات وتبحث في دور المسيحيين في المنطقة. دعت الوثيقة الي تجديد الخيارات اللاهوتية والسياسات المجتمعية. وجاءت هذه الوثيقة بعد عمل تشاركي بين مكرسين كهنة واختصاصيين علمانيين.

وبحديث مع الأب الدكتور خليل شلفون الرئيس الأسبق لجامعة الحكمة، أكد انها وثيقة حوارية بين علم اللاهوت والعلوم الانسانية والجيوسياسية في قرائة نقدية بحثت في سبل صون كرامة الإنسان ليس فقط في لبنان بل في الشرق الأوسط أيضاً مشيداً بأهمية التعددية في المنطقة التي يجب ان تُدار بالشكل الصحيح الذي يخدم تعزيزها وليس العكس. وأكدت الوثيقة ان المسيحيين ينتمون الى أكثرية حضارية عربية متنوعة تتطلع الى الدولة المدنية ومحورها الأنسان. فوثيقة نختار الحياة تنبذ ثقافة الموت وتشدد على قيمة الإنسان وتحريره من عبودية الجهل.

وفي كلمة للبروفسور أسعد قطان، أكد انه لم تعد القيم الدينية التقليدية في طليعة معاير المجتمع في منطقتنا بينما المؤسسة الكنسية لا تزال تتمسك بقوانين وقواعد من ازمنة غابرة. ونحن اليوم امام اعادة تشكل لحاضر هذه المنطقة والمطلوب تجديد وترسيخ لثقافة الأخوة الانسانية وتجديد الخطاب اللاهوتي. كما طالبت الوثيقة الكنائس بالعمل الجدي في سبيل قيام قوانين مدنية للأحوال الشخصية وغيرها من التوصيات.

كما شارك بالمؤتمر ناشطون من الأردن ومصر والعراق وفلسطين وكان القاسم المشترك التشديد على اهمية التربية على ثقافة الحياة ورفض العنف بكل أشكاله. وأضاف اللاهوتي الأرثوذكسي الأستاذ ميشال نصير في حديث للم تي في انه على كل دولة ايجاد ان تبحث على آليات لتعزيز وادارة التنوع في المجتماعات.

الرجاء الضغط على الرابط التالي لتحميل وثيقة نختار الحياة

إقرأ أيضاً: انزعاج واستياء فاتيكاني من لبنان… هل من زيارة قريبة للبابا؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى