Headlinesأخبار لبنان

محجبات من الضاحية يعرضن أزياء أمام الكنيسة – بالصورة

نيكول قصيفي

محجبات من الضاحية يعرضن أزياء أمام الكنيسة – يسود الغضب وسط مواقع التواصل الاجتماعي اثر تناولها لفيديوهات تابعة لاحدى محلات الثياب في الضاحية الجنوبية يعرض من خلاله مجموعته الجديدة وذلك امام الكنيسة بحيث تبدل الفتيات وتعرض الثياب امام باب الكنيسة المكلل بالصلبان.

استفز الموضوع رواد مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بعد الغاء الصفحة لكل تعليق يعارض مبدأ وموقع العرض وان الكنيسة ليست مكان لعرض الأزياء ولا حتى الصليب رمز ترفيهي معاصر للموضة. فاليوم وبظل غياب رقابة المركز الكاثوليكي للاعلام ورغم مناضلتنا للمحافظة على ما تبقى من العيش المشترك في لبنان فاحترامنا للشعائر والرموز والأماكن الدينية واجب مفروض على كل منا.

لا يجوز ان نشمل ولكن الديانة الإسلامية تتميز بتعصبها واحترامها لرموز الإسلام ومقدساته وأماكنه الدينية ما يفرض على احترام الجميع لكل ما يتعلق بالديانة الإسلامية. ولذلك فالإحترام يجب ان يكون متبادل. ومن جهة ثانية، معروف عن المسيحية حب المشاركة والانفتاح، لكن ذلك لا يعني انه متاح تحويل الكنيسة والصليب الى مواقع و”background” لعرض الأزياء، فـ “طق الحنك” وتبديل الثياب وعرضها على باب الكنيسة غير مقبول.

الصليب في الديانة المسيحية يوضع على الصدر، على الرأس ويُركع امامه. اليوم وبظل تعدد الاحداث التي اثارت تساؤل الملتزمين في الديانة المسيحية عن رقابة المركز الكاثوليكي للاعلام بعد غيابه وسكوته تجاه عدة احداث اثارت استفزاز المسيحيين واعتراضهم نراه لا يتولى الدفاع والاعتراض بكل ما يتعلق بهذه الأمور. كما لا يصدر من هذا الأخير الا غض النظر الذي يدفع اللبنانيين على مواجهة هذه الأمور بأنفسهم  وليس من خلال الجهات المعنية.

الاحترام هو من اهم المبادئ التي تنص عليها كل الديانات. ومن نحترم شعائره وأماكنه المقدسة لا بد ان يبادلنا الاحترام خاصة في الوقت الذي لا يبالي فيه اللبناني الا بالاتحاد للصمود امام الظروف الصعبة التي نواجهها اليوم.

إقرأ أيضاً: الحريري: لهذا السبب لا أزور السعودية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى