Headlinesأخبار لبنان

اعتذار الحريري انتحار سياسي

اعتذار الحريري انتحار سياسي فهل يمكن أن يقدم على الاعتذار؟ هو يواجه مآزق أحلاهم مرّ. التطورات الدولية تفرض عليه تنازلات ولكن اعتذاره الأن يكرس سابقة فرض بعبدا شروطها في عملية تشكيل الحكومات. ولا يمكنه تقديم تنازلات اكثر لأن ذلك ينعكس عليه سلباً،أمام جمهوره وأمام الخارج. 

يبدو ان التوجه هو لاعتذار سعد الحريري بعد زيارة لو دريان. الفرنسيون الذين وعدوه بتسهيل مهمته وتأمين الغطاء الاقليمي والدولي اللازم له فشلوا بكل مساعيهم والارجح ابلغوه بذلك لذا وضع ورقة الاعتذار على الطاولة ويبقى السؤال الابرز من البديل وهل الخلاص على يد حسان دياب جديد؟

المجتمع الدولي بات متأكدا أن أزمة الحكومة في لبنان لن تجد حلا داخليا بما أنها تُقارَب بطريقة كيدية تؤدي إلى التأزيم بدلا من الحل ! فهل يؤيد المجتمع الدولي التعامل مع حكومة دياب كأمر واقع .يبدو أن لا حكومة على المدى المنظور والمقصود حتى نهاية العهد وهذا يعني ان حكومة دياب مستمرة حتى ذلك الحين ؟ فهل بامكانها القيام بمهام المرحلة الحساسة التي يمر بها لبنان ؟

إقرأ المزيد: كيف ستكون أسعار السلع الأساسية بعد ترشيد الدعم؟

 

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى