Headlinesأخبار إقليمية وعالمية

الكلام عن عودة مقعد سوريا سابق لأوانه

الكلام عن عودة مقعد سوريا سابق لأوانه – إستغربت مصادر دبلوماسية خليجية “التفاؤل المفرط” الذي تحاول بعض الجهات اللبنانية خاصة نشره حول عودة مؤكدة لسوريا إلى مقعدها في حضن جامعة الدول العربية بعد الإنتخابات الرئاسية السورية واعتبرت أن إثارة هذا الجو يدخل في إطار الإستهلاك السياسي اللبناني الداخلي.

وأكدت المصادر نفسها أن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية غير مطروحة في الوقت الحالي وبالتأكيد هي غير مرتبطة بانتخابات رئاسية صورية لا تغيّر شيئاً في واقع الحال ولا تعالج الأسباب التي أدت إلى استبعاد سوريا، وأضافت بأن مستقبل سوريا في جامعة الدول العربية ينتظر تحديد ورسم الدور الإيراني في المنطقة وبعد أن يتخلّى النظام السوري عن لعب دور رأس حربة في تنفيذ المشروع الإيراني في المنطقة.

المصادر الدبلوماسية الخليجية حذّرت في المقابل من وجود دعوات لطرح مسألة مقعد لبنان في الجامعة على اعتبار أن وضعه أصبح شبيهاً إلى حد كبير بالوضع السوري وبأن على السلطات اللبنانية أن تدرك بأن أصدقاء لبنان لم يعد باستطاعتهم الدفاع عنه وبأن مقعده أصبح مدار بحث، وبالتالي عليه أن ينسى مقعد سوريا ويهتم بمقعده.

إقرأ أيضاً: هل رفعت المؤسسات البحرية السياحية أسعارها؟

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى