Headlinesمتفرقات

السجن 28 عاما للسائق المخمور الذي تسبب بمقتل أطفال أوتلاندز

السجن 28 عاما للسائق المخمور الذي تسبب بمقتل أطفال أوتلاندز – حكم بالسجن لمدة أقصاها 28 عاما بحق السائق الذي دهس أربعة أطفال وهو يقود تحت تأثير الكحول والمخدرات في ضاحية أوتلاندز في شمال غرب سيدني.

كان صامويل ويليام ديفيدسون يقود سيارته بشكل متهور وسريع عندما صدم فيرونيك صقر، 11 عامًا، وأقاربها، سيينا عبد الله،   8 أعوام، وإخوتها أنجلينا، 12 عامًا، وأنتوني، 13 عامًا.

وقع الحادث المشؤوم في يوم صيفي حار، في الأول من شباط/فبرايرعام 2020 عندما مشى سبعة أطفال على الرصيف لشراء الآيس كريم. أربعة منهم فارقوا الحياة فوراً إثر الحادث وأصيب اثنان بجروح طفيفة فيما أصيب شربل قصاص إصابة بليغة بالرأس بعد أن اصطدمت بهم سيارة رباعية الدفع كان يقودها ديفيدسون ابن الواحدة والثلاثين عاما.

 

 

وأصدر اليوم القاضي جيمس بينيت حكمه على ديفيدسون في محكمة Parramatta قائلاً إن القيادة الخطرة والعدوانية التي استمرت لفترة طويلة قبل الحادث المأساوي أظهرت السائق متهوراً وغير آبه لسلامة الآخرين على الطريق.

وأقرّ دايفيدسون الذي يعمل كسائق شاحنات بأنه مذنب بارتكاب جريمة قتل الأطفال الأربعة، كما اعترف بأنه مذنب في ثلاث تهم تتعلق بإصابة ثلاثة أطفال آخرين.

وحضر أهالي الضحايا جلسة النطق بالحكم، وقال والد الأطفال الثالثة الذين قضوا داني عبدالله في أول رد فعل على الحكم بحق الجاني: “في الاول من شباط /فبراير 2020 قتل ثلاثة من أطيب الأولاد وأكثرهم براءة وما من حكم في العالم سيخقف وجع قلبنا الذي سيبقى منكسرا عليهم حتى آخر يوم من حياتنا.”

وقال عبدالله: “ثقافة حب الكحول والمخدرات تشعرني بالاحباط والحزن اكثر من شعوري ازاء الجاني.” وقرأ القاضي رسالة اعتذار شديد اللهجة وجهها السائق الجاني لعائلتي عبدالله وصقر.

من جهتها قالت الأم بريدجيت صقر بعد صدور الحكم بحق السائق: “إن الجميع خاسرون وما من رابح في هذه المأساة.”

ودعا الوالد عبدالله كل الاهالي لغمر وحب اولادهم بدون حساب وبقوة لانهم لا يعرفون ما تخبئه لهم الحياة.

sbs arabic 24

إقرأ المزيد: موظفو سوبرماركت ينهبون البضاعة المدعومة

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى