Headlinesأخبار لبنان

القاضية عون ادعت على سلامة ومصرف لبناني!

القاضية عون ادعت على سلامة ومصرف لبناني! – كشفت المعلومات ان القاضية غادة عون ادعت على سلامة ومصرف SGBL بملف التحويلات المصرفية التي أدت الى المضاربة على العملة الوطنية وتسببت بإنهيارها.

وأمس الثلاثاء، استدعى المحامي العام التمييزي القاضي عماد قبلان، النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، وعضو تجمع “متحدون” المحامي رامي عليق، الى المثول أمامه في قصر العدل في بيروت لاستجوابهما بالدعوى المقامة ضدهما من رئيس مجلس إدارة مصرف SGBL (سوسيتيه جنرال) أنطوان صحناوي، بجرائم القدح والذم والتحقير وبث أخبار كاذبة ضده.

وأفاد مصدر قضائي لـ”صوت بيروت انترناشونل” بأن قبلان “أرسل مذكرة تبليغ الى القاضية عون في مكتبها في قصر العدل في بعبدا، كما طلب من نقابة المحامين في بيروت إعطاء الإذن لملاحقة عليق واستجوابه كمدع عليه في القضية”.

وتقدم صحناوي بواسطة وكيله القانوني بدعوى جزائية أمام النيابة العامة التمييزية، اتخذ فيها صفة الادعاء الشخصي ضد عون وعليق على خلفية إصدار القاضية المذكورة بلاغ بحث وتحر بحقه رغم أنها استدعته للادلاء بإفادته كشاهد في الملف الذي تلاحق فيه عدد من الصرافين بجرم التلاعب بقيمة العملة الوطنية، وقبلها بحضور المحامي عليق الاستجوابات أمامها، خصوصا جلسات الاستماع الى الشهود، والسماح له بطرح الأسئلة عليهم وهو أمر يخالف قانون أصول المحاكمات الجزائية.

وفي 20 آذار رفضت القاضية غادة عون معذرة رئيس مجلس إدارة مصرف SGBL، أنطون صحناوي، لعدم حضور الجلسة التي استُدعي إليها الخميس الماضي بصفة شاهد في ملف شحن الدولار إلى الخارج، بسبب وجوده في فرنسا. ورفضت القاضية تسلّم طلبه «تنحيتها»، بسبب «الارتياب المشروع»، ثمّ سطّرت بلاغ بحثٍ وتحرٍّ بحقه، ليردّ صحناوي بالتقدم بشكوى جزائية ضدها «لشتمه وتهديده».

إقرأ المزيد: استدعاء القاضية غادة عون إلى جلسة تحقيق الاثنين

إقرأ ايضا: سعر صرف الدولار لبعد ظهر الأربعاء 7 نيسان

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى