Headlinesأخبار لبنان

القوات ترضي الله وتُغضِب حزب الله

القوات ترضي الله وتُغضِب حزب الله – فوجئ المراقبون بالحملة التي شنّها ناشطون في حزب الله على القوات اللبنانية مستغلّين مسألة مداهمة مستوصف “جمعية الأرز الطبية” الذي كان يوزع الدواء مجاناً بناء على وصفة طبية ووفقاً للأصول القانونية في حين أن الدواء نفسه كان يباع في السوق السوداء بمبالغ خيالية وفوضى دون أن يرف للسلطات جفن الحرص على مصلحة المواطنين وأموالهم.
المراقبون عادوا بالذاكرة إلى “تنكة الزيت” التي كان يوزعها دولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري والحملة التي سيقت ضدّه قبل اغتياله في شباط من العام ٢٠٠٥ واتهامه برشوة الناخبين قبل الإنتخابات النيابية في العام نفسه.

أحد المراقبين كشف عن ضيق ذرع حزب الله من القوات اللبنانية نتيجة عجزه عن عزلها ومحاصرتها رغم كل المحاولات لدعم حلفائه على الساحة المسيحية لمواجهة القوات دون أن يتدخل مباشرة في مهاجمة القوات لعدم إثارة الحساسيات الطائفية والمناطقية وليس سراً أن حزب الله كان مسروراً لاستهداف القوات من أطراف مسيحية خارج التيار الوطني الحر كون الأمر يصب في مصلحته مباشرة أو غير مباشرة.

القوات اللبنانية من جهتها لم تتوانَ عن الوقوف إلى جانب شعبها عند كل أزمة تجتاح لبنان دون أن تنزلق إلى زواريب المصلحة الفئوية وذلك للتعويض قدر الإمكان عن غياب أجهزة الدولة إن لم نقل تواطئها في محاصرة اللبنانيين في مصالحهم ولقمة عيشهم وحتى حبة الدواء.

وعدّد المراقب بعضاً من نشاطات القوات اللبنانية دعماً لصمود اللبنانيين منذ بدء الأزمة الإقتصادية والتي تبعتها جائحة الكورونا لتزيد من حدّتها، من توزيع للمواد الغذائية لآلاف العائلات على مساحة الوطن، وحملات التعقيم، إضافة إلى الرعاية الطبية من خلال مستوصفات “جمعية الأرز الطبية” التابعة لها، كما توزيع مازوت التدفئة للعائلات في المناطق الجبلية، والعمل الجبار الذي قامت وتقوم به القوات في القسم المدمّر من بيروت نتيجة انفجار مرفأ بيروت والأضرار الناجمة عنه التي كادت أن تتسبب بموجة نزوح من العاصمة لولا تدخّل القوات لترميم المنازل ودعم العائلات للصمود في منازلهم.

هذا الإنتشار الواسع النطاق للقوات اللبنانية لم تستطع القوى المناهضة لها وعلى رأسها حزب الله الحد منه، وما نتيجة الحملة على مسألة توزيع الدواء مجاناً سوى دليل على انتظار الفرصة المناسبة من حزب الله لمحاولة الإنقضاض على القوات اللبنانية وقد باءت بالفشل بعد التضامن الذي أظهره اللبنانيون مع القوات وسط موجة استنكار للحملة وتأييد للقوات تجاوزت الشارع المسيحي إلى الرأي العام اللبناني عامة وحتى داخل بيئة حزب الله.

إقرأ المزيد: “الداخلية” توصي بتمديد “الإقفال”

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى