متفرقات

أزمات البحر الأبيض المتوسط ​​تتطلب حلا سلميا وحضاريا

قال الخبير في صناعة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط رودي بارودي في مؤتمر في أثينا يوم الاثنين إن أحدث الوسائل القانونية والتكنولوجية يمكن أن تؤدي إلى حلول لمطالب هذه الدولة أو تلك في البحر الأبيض المتوسط ​​من دون الدخول في أي نزاع عسكري.

وشدد بارودي في كلمة ألقاها أمام قمة الاتحاد الأوروبي الخامسة للعالم العربي: “لدينا الآليات القانونية وتقنيات الخرائط عالية الدقة لرسم حدود عادلة ومنصفة في البحر”. “هذا يعني أن البلدان في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​يمكنها تسوية خلافاتها وديًا،وتنحية طرق الحرب المكلفة والتي تؤدي في النهاية إلى تدمير الذات”.
وأشار بارودي في مداخلته عبر تطبيق Zoom من الدوحة”إن المنطقة لها تاريخ طويل من نشوء الحضارات العظيمة،لكن هؤلاء قد بددوا ثرواتهم الجيدة من خلال شن الحرب على جيرانهم،لافتا إلى أنه بفضل وجود رواسب ضخمة من الغاز الطبيعي تحت البحر الأبيض المتوسط،فإن “المنطقة تواجه مفترق طرق آخر”،إلى حد كبير لأن “الغالبية العظمى من الحدود البحرية في البحر الأبيض المتوسط ​​لا تزال من دون حل مع مطالبة استمرار الدول المتجاورة في المطالبة بالمساحات ذاتها الموجودة تحت سطح البحر .

وقال بارودي إن هذا “الخليط من المطالبات والادعاءات المضادة أدى فقط إلى إعاقة استفادة جميع الأطراف من خلال تعريض أنشطة النفط والغاز البحرية للخطر”. منذ أكثر من أربعة عقود من العمل في المجال النفطي وما راكمه من خبرة كبيرة في كل من القطاعين العام والخاص،أصبح رودي بارودي من أبرز المؤيدين لظهور شرق البحر المتوسط ​​كمنتج رئيسي للطاقة.وهو يشدد منذ فترة طويلة بأن الاستغلال الآمن والمسؤول للموارد النفطية والغازية سيسمح لدول المنطقة بتحقيق مكاسب تاريخية،سواء في الداخل أو في الخارج، وقد ركز في مداخلاته الأخيرة على كيفية رسم حدود عادلة ومنصفة في البحر. هذا الواقع كرسه رودي بارودي في كتابه “النزاعات البحرية في شرق البحر الأبيض المتوسط: الطريق إلى الأمام” ويعتبر هذا الكتاب على نطاق واسع الدليل الأكثر موثوقية للوضع الحالي. وقال بارودي الذي يشغل حاليًا منصب الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة والبيئة القابضة،وهي شركة استشارية مستقلة مقرها الدوحة،”إن جميع الأطراف بحاجة إلى التحلي بالصدق مع نفسها من خلال الإجابة على سؤال واحد: “هل نريد فوائد أسهمنا المشروعة أكثر مما نريد إنكاره”نفس الفوائد لجيراننا؟ “لافتا إلى أن أولئك الذين يريدون التركيز على الحصول على نصيبهم يحتاجون إلى وضع ثقتهم في اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار.

إقرأ المزيد: كتاب جديد لرودي بارودي يطرح حل سلمي للنزاعات الحدودية البحرية

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى