Headlinesأخبار لبنان

أبو عمر يقرب وجهات النظر بين الحريري و باسيل

أبو عمر يقرب وجهات النظر بين الحريري و باسيل – لقد ساهمت ثورة 17 تشرين، بعرقلةِ نشاطِ “امبراطور المال” علاء الخواجة، ولكن المُتابِع للمشاوراتِ الحكوميّةِ اليوم، يعلم، أنّ أبو عمر هو جزءٌ أساسيٌّ منها، إذ يعمل الرجل ويوظف طاقاته كلّها لإعادة التواصل بين طرفَيْ التسوية “الحريري – باسيل”، والاجتماعات التي عُقِدَت كانت بطلبٍ من الخواجة نفسه الذي فتحَ منزله في الاشرفية سعيًا منه لتقريبِ وجهاتِ النظر.

كان أبو عمر رأسُ حربةِ التسويةِ الرئاسيّة بعدما استنزَفَت الاطراف محاولاتها لملءِ فراغِ كرسي بعبدا، ولعبَ أدوارًا عدّة حتى وصلَ به الأمرُ الى أن يكون “ساعي بريدٍ” بين الرئيس سعد الحريري ورئيس التيار الوطني الحرّ جبران باسيل

في كلِّ تفصيلٍ “ماليٍّ”، تجد إسم الخواجة من مناقصةِ تشغيلِ معمل دير عمار لانتاجِ الكهرباء الى الشركاتِ التي التزَمَت اخراج الطاقة من الرياح في منطقة عكار وضع الخواجة يده عليها عبر مجموعةٍ من الشركات وبتسمياتٍ مختلفة.

إقرأ المزيد: لبناني يترشح لرئاسة جمهورية فرنسا

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى