شباب وتكنولوجيا

إضراب بـفيسبوك انتقاداً لسياسة مارك زوكربيرغ

إضراب بـفيسبوك انتقاداً لسياسة مارك زوكربيرغ فقد نفذ العشرات من موظفي “فيسبوك” إضرابا افتراضيا عن العمل؛ احتجاجا على عدم اتخاذ الرئيس التنفيذي للشركة، مارك زوكربيرغ، إجراء تجاه تدوينات مثيرة للجدل نشرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على هذه المنصة، الأسبوع الماضي.

وذكرت صحيفة “نيويورك تايمز“، على موقعها الإلكتروني، الاثنين، أن هذا الاحتجاج يمثل انتقادا علنيا نادرا من هؤلاء الموظفين لشركتهم، بسبب رفض قيادة الشركة حذف تدوينات لترامب.وقال الموظفون إنهم رفضوا العمل، الإثنين، لإظهار دعمهم للمحتجين في جميع أنحاء الولايات المتحدة، تنديدا بمقتل جورج فلويد، وهو مواطن أمريكي أسود، على يد الشرطة في مينيسوتا.

ووضع موظفو “فيسبوك” المحتجون رسالة تلقائية على ملفاتهم الشخصية الرقمية، وردودهم عبر البريد الإلكتروني تفيد بأنهم كانوا خارج المكتب، في حملة تحرك أسموها “نزهة”، وهي “افتراضية”، لأن معظم موظفي الشركة يعملون من منازلهم، ضمن تدابير منع انتشار فيروس كورونا.وأضافت الصحيفة أن الموظفين وزعوا داخل الشركة عرائض احتجاج، وهددوا بالاستقالة، في وضع اعتبره موظفون حاليون وسابقون أخطر تهديد لقيادة زوكربيرج، منذ تأسيس الشركة العملاقة قبل 15 عاما.

إقرأ المزيد: تقرير مخالف لتقرير شرطة مينيابوليس حول مقتل فلويد

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى