Headlinesأخبار لبنان

قفزة كبيرة بأعداد الإصابات بكورونا في بلبنان وهذه هي القرى المحجورة

قفزة كبيرة بأعداد الاصابات بكورونا تسجلت بلبنان بالأيام الماضية  ووصلت  ل125 اصابة، ورفعت العدد الاجمالي للاصابات الى 1086 إصابة. صحيح انو العدد كبير ولكن ما يخفف من وطأة هالعدد هو إن غالبية المصابين المسجلين خلال هالاسبوع محصورين ب4 مجموعات وبلدات محددة. فبدل إقفال البلد بكامله وزيادة الأعباء الاقتصادية، تم اعتماد استراتيجية إقفال البلدات أو الأحياء التي ينتشر فيها الوباء.

فعدد الحالات التي شفيت بلغت حتى اليوم 663، اي حوالى 61% من المصابين شفيو. اما عدد الحالات التي ما زالت نتائجها + positive فهيي 397 ،ولكن فقط 79 حالة من بينن بالمستشفيات، و4 حالات فقط موجودين حاليا بغرف العناية الفايقة. ومنذ 8 ايار لليوم لم تسجل اي حالة وفاة ليستقر عدد الوفيات حتى اليوم على 26.

إزاء هالأرقام والوقائع، لجنة متابعة اجراءات كورونا بلبنان لم توصي بإقفال البلد، إنما دعت الى التشدد بتطبيق التعبئة بالمناطق يلي تبين فيها وجود سلاسل اساسية للعدوى بالمرحلة الأخيرة متل مزوبود بالشوف ومجدل عنجر بالبقاع، وجديدة القيطع بعكار، وراس النبع ببيروت، وتكثيف فحوصات ال بي سي أر بهالمناطق.

ولكن هيدا ما بيعني أنو الوضع مضمون يبقى تحت السيطرة. فهالأمر بيرجع بشكل اساسي لمدى التزام المواطنين بقواعد الوقاية والتباعد الاجتماعي، ومدى التزام الوافدين بالحجر المنزلي. كما بيرجع لمدى تشدد السلطات المعنية بمراقبة الأماكن العامة والمؤسسات التي عادت الى العمل.
وفي حال الفشل بتطبيق هالقواعد سيصبح الاغلاق الجزئي للبلدات الموبوءة غير كافي، وتعود الحاجة الى الاغلاق الكامل. أي الاغلاق الفائق الكلفة على جيوب اللبنايين وعلى البلد ككل.

إقرأ المزيد: موت الطبقة الوسطى في لبنان

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى