Headlinesأخبار لبنان

حزب الثورة يرضخ لحركة أمل

حزب الثورة يرضخ لحركة أمل – بعدما ضجّ الإعلام ومعه مواقع التواصل الاجتماعي بقضية الاعتداء على محرر جريدة ١٧ تشرين الناشط الشيوعي بشير أبوزيد على يد مناصري حركة أمل في كفرمان، حصل لقاء مشترك بين الحزب الشيوعي اللبناني وحركة أمل. وأكّد الجانبان في اللقاء على أن ما جرى في كفررمان هو حادث فردي لا طابع سياسياً له. وتداعيات الحادثة يجب ان تنتهي عند هذا الحد، والموضوع قيد المعالجه والمتابعة من الجهات المختصة.

واستغرب مراقبون لتحركات الثورة اللبنانية هذا التصرّف من الناشط بشير أبوزيد ومن الحزب الشيوعي الذي لم يوفّر أي مناسبة إلا واتهم كل الأحزاب من دون تفرقة بإنهيار لبنان تحت شعار ”كلن يعني كلن“. واليوم بعد ”أول ضربة كف“ مباشرة، يلتقي الشيوعي على نفس الطاولة مع حركة أمل، بإعتراف وإنصياع واضحين لسطوة أمل. والجدير بالذكر أن رئيس الحزب الشيوعي حنا غريب دافع سابقاً عن سلاح حزب الله واليوم يرضخ للحركة. ما أثار سخط الناشطين من الثورة اللبنانية الذين إعتبروا هذا اللقاء بمثابة الارتماء في احضان المحور الايراني-السوري والإنصياع للسلطة الفاسدة التي سببت إنهيار البلد الإقتصادي.

إقرأ أيضاً: قفزة كبيرة بأعداد الإصابات بكورونا في بلبنان وهذه هي القرى المحجورة

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى