Headlinesأخبار لبنان

اعتداء ميليشياويّ على بشير ابو زيد محرر جريدة ١٧ تشرين

اعتداء ميليشياويّ على بشير ابو زيد محرر جريدة ١٧ تشرين بعد ملاحقته ومحاولة خطفه بسبب هل جملة “طفوا قدام بيت بري وضووا بيوت الناس“، وهو الان في المستشفى بعد محاوله لخطفه في كفررمان.

اليوم، أكثر من أيّ يوم مضى، ليس مطلوبًا من أيّ حزب من أحزاب السّلطة أن يتواضع، أو أن يعجّل في إبلاغ مؤيّديه/مؤيّداته أنّهم/هنّ أمام جيل لبنانيّ جديد لم ولن يعترف بأيّ عرف سياسيّ مكرّس، لأنّ هذه الثّورة وأبناءها حريصون فعلًا على السّلم الأهليّ وعلى نسيج القرى الّذي لا تمانع الأحزاب ضربه بالكامل بهدف حماية صورة الزّعيم فقط.

إنّ ما تعرّض له بشير أبو زيد، يضع القوى الأمنيّة والعسكريّة أمام مسؤوليّتها مجدّدًا كما إستنتكر هيئة تحرير جريدة ١٧ تشرين الاعتداء العنيف الذي تعرض له رئيس تحريرها بشير أبو زيد في بلدته كفررمان أمام منزل المختار علي شكرون، بعد أن تمت ملاحقته من أمام منزله حيث طارده عناصر حركة أمل بموكب من السيارات وحاولوا اختطافه، بسبب رأي كان قد نشره على صفحته الخاصة ليلة أمس. نُقل بشير إلى مستشفى النجدة حيث تم الكشف على إصاباته من قبل الطبيب الشرعي. ”

إقرأ المزيد: موت الطبقة الوسطى في لبنان

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى