أخبار لبنان

برنامج منفّذ من قبل “مؤسسة رينه معوض” يساهم في دعم التنمية الإقتصادية المستدامة

 تصدير 60 طنًا من البطاطا اللبنانية إلى أسواق الإتحاد الأوروبي وتحديدا الى روتردام بالتعاون مع السفارة الهولندية في بيروت، وسيلي هذه  الشحنة سلسلة شحنات اخرى في الاسابيع المقبلة حيث سيتم تصدير اكثر من 260 طنا إضافية من البطاطا إلى السوق الأوروبية، وستصل هذه النسبة الى 600 طن في نهاية العام.

عملية التصدير تأتي ضمن إطار برنامج ” تعزيز صادرات الفاكهة والخضار اللبنانية الى الأسواق الأوروبية والإقليمية” المموّل من المملكة الهولندية والمنفّذ من قبل “مؤسسة رينه معوض“.

ولد هذا المشروع كمشروع نموذجي في العام 2017 من فكرة بسيطة حيث ان لبنان كان قد وقع سابقا اتفاقية مع الاتحاد الاوروبي تسمح له بموجبها تصدير 50 الف طن سنويا من البطاطا من دون رسوم جمركية، ولكننا لم نصدّر اي كمية من البطاطا منذ توقيع هذه الاتفاقية لاننا لم نفلح بزراعتها وفقا لمواصفات البطاطا المطلوبة، من هنا بدأت فكرة المشروع وبدأنا كمؤسسة رينه معوض العمل مع المزارع من خلال الاهتمام بنوعية وجودة مزروعاته. كما قدمنا الدعم له وواكبناه ليصبح منتوجه يتناسب ومعايير الاتحاد الاوروبي، وبذلك تمكنا من تصدير الشحنة الأولى الى هولندا عام 2018.

هذا المشروع بالاضافة الى اهميته في تطوير سلسلة التصدير المتكاملة، يعمل على خلق نموذج اقتصادي نؤكد من خلاله ان تحويل اقتصاد لبنان الى اقتصاد منتج ليس شعارا بل يمكن ان يصبح واقعا، فعلينا اولا ان نستثمر مع المزارع ومواكبته

يذكر ان ”مؤسسة رينه معوض” صدّرت في العام 2018 بالتعاون مع المملكة الهولندية ووزارة الزراعة وبالتنسيق مع مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية والتعاونيات الزراعية في عكّار حوالي 21 طنا من البطاطا اللبنانية للمرّة الأولى إلى أسواق الاتحاد الأوروبي المعروفة بشروط تصديرعالية ما شكل خطوة رائدة في هذا المجال للمرة الأولى في تاريخ البطاطا اللبنانية. ولم تكتف المؤسسة في هذا الانجاز بل قامت بتوسيع إطار المشروع الذي أصبح يطال 3 سلاسل زراعية جديدة بالإضافة إلى البطاطا وهي: العنب، الكرز والأفوكادو.

ويهدف هذا المشروع الى تطوير سلسلة التصدير المتكاملة والعمل المكثف على أربع أطر، اولا تحسين جودة المنتج ورفعه لمعايير عالمية بالعمل مع المزارعين والتعاونيات الفعالة في كل أرجاء لبنان، ثانيا العمل مع المصدرين وتجهيز مراكزهم بالمعدات الحديثة اللازمة للتعبئة أو التوضيب والعرب والتبريد، ثالثا العمل مع الهيئات الحكومية لتعزيز قدرات المختبرات الرسمية التابعة لوزارة الزراعة ومصلحة الأبحاث العلمية الزراعية، واخيرا العمل على التوعية عن عمالة الأطفال في المجتمعات حيث الزراعة سائدة.

كما يساهم المشروع في دعم التنمية الإقتصادية المستدامة من خلال تطوير سلسلة التصدير المتكاملة وخلق فرص عمل وتعزيز صادرات العنب والافوكادو والكرز والبطاطا الى الأسواق الأوروبية والإقليمية، ويستفيد منه حوالي ٢٬٧٦٠ مزارعا، ٨٬٥٨٠ عامل زراعي لبنانيا وأجنبيا، 1365 طفلا معرضا للخطر، 150 مجتمعا زراعي محليا، 900 فئة مهمّشة مع وظائف جديدة، 20 مركز توضيب للخضار والفواكه، مؤسستين من القطاع العام، 10 مؤسسات من القطاع الخاص، 15 تعاونية، 20 خبيرا زراعيا، ويشمل 6 محافظات تشمل عكار، لبنان الشمالي، بعلبك الهرمل، البقاع، النبطية ولبنان الجنوبي.

وانضم الى المشروع حتى الان أكثر من 1253 مزارع كرز وبطاطا وأفوكادو وعنب مائدة من كافة أرجاء لبنان، وحضر 612 مزارعا و1836 عامل حلقات تدريبية وزيارات دورية ميدانية من قبل فريق المهندسين والخبراء لتقديم الدعم التقني للمزارع.

يذكر انه سيلي هذه الشحنة سلسلة شحنات اخرى في الاسابيع المقبلة حيث سيتم تصدير اكثر من 260 طنا إضافية من البطاطا إلى السوق الأوروبية، وستصل هذه النسبة الى 600 طن في نهاية العام.

إقرأ المزيد:هل اهتز التحالف بين التيار الوطني الحر وحزب الله؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى