Headlinesأخبار لبنان

ضياع حكومي كبير

ضياع حكومي كبير – كتبت صحيفة النهار عن الشهادتين التي أدلى بهما ”أهل بيت الحكم الواحد“ والتي جعلت فرحة الحكومة بمرور ١٠٠ يوم على ولادتها منقوصة وتشوبها المرارة. ففيما يستعد الرئيس حسان دياب الى الاعلان عن انجازات حكومة حزب الله بعد جلسة مجلس الوزراء اليوم، صرّح نائب رئيس مجلس النواب إيلي الفرزلي بعد ملاحظته ان الفرق في ارقام الخسائر بين وفد مصرف لبنان ووفد الحكومة هو ١٨٠ الف مليار ليرة، ليقول ”هذا الفرق في الارقام يمكن ان يؤدي بكم الى السجن“. اما رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابرهيم كنعان فقال: ”ما فينا نكفي هيك باختلاف في تقدير الارقام ولاننا حريصون على التفاوض مع صندوق النقد فالمطلوب توحيد الارقام“.

وعكس اجتماع لجنة المال والموازنة التباعد في وجهات النظر والاختلاف في الارقام بما لا يساعد لبنان الرسمي في عملية التفاوض الجارية مع صندوق النقد. وفيما كان كنعان ينصح الاطراف باجتماع رباعي لتوحيد الارقام، كان الرئيس نبيه بري يجتمع مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامه ويدفع أيضاً في هذا الاتجاه.

وكانت جمعية المصارف قدمت مقاربتها لإخراج لبنان من الأزمة التي يواجهها، وقد أبدت الجمعية استعدادها لمشاركة السلطات في إيجاد الحلّ الأنسب الذي ينبغي اعتماده لمصلحة البلد. وإعتبرت جميعة المصارف ان خطة الحكومة تنطوي على ثغرات عدّة من شأنها أن تقود البلاد، في حال تنفيذها، الى كارثة اجتماعية واقتصادية. وعلى الرغم من أن لبنان في أزمة غير مسبوقة وأن المعاناة على الأمد القصير لا يمكن تجنّبها، فليس ثمّة ما يدعو إلى تعميق البؤس الجماعي في البلاد وتأخير الانتعاش الاقتصادي.

المصدر: النهار

إقرأ أيضاً: عون يطلب ٤٣ مليار دولار من المجتمع الدولي

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى