أخبار لبنان

مي خريش تُثير الجدل من جديد…فماذا فعلت؟

نشرت نائبة رئيس التيار الوطني الحر للشؤون السياسية مي خريش تغريدة عبر حسابها على تويتر، طلبت فيها من متابعيها الإستفادة من التواجد في المنزل عبر قراءة بعض الكتب الشيّقة ومشاركتها التجربة، إلاّ أنّ الكتاب التي تعمّدت خريش نشره أثار موجة إستياء كبيرة لدى الناشطين على مواقع التواصل الإجتماعي، وبخاصة المسلمين منهم، إذْ أنّ هذا الكتاب يُسيء للإسلام وللنبي محمد بشكل خاص.

من جهة أخرى، ردّت النائبة رولا الطبش على خريش، قائلةً: لا أحد يختلف على فوائد القراءة، لكن ان يكون الكتاب اداة استفزاز وفتنة، فهذا يعني أن من يقترحه للقراءة مجبول بالتعصب الاعمى! احترمي ديننا ونبيّنا وإيماننا يا أستاذة، لأن ما تقترفينه هو اضطهاد ديني وإثارة للفتنة الطائفية..فاحذري!.

وبدورها أيضاً، علّقت النائبة بولا يعقوبيان، كاتبةً: “بعيدًا عن السياسة، حتى في نصح القراة اختارت خريش كتابًا مهينًا للمسلمين! اي جدوى من التحفيز على القراة في بلد التعدد عبر كتاب استفزازي غير أنكم تيار يقتات على التفرقة وتعميق الهوة بين شعب يعيش نكبة واحدة. تيار يمعن في شحن جمهوره بالكراهية ضد الآخر. أهكذا تحفظ الأوطان لبنان.

إقرأ المزيد: إرتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا الى ٣٦٨…إليكم التفاصيل!

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى