فن ومشاهير

ما مصير المسلسلات الرمضانية في زمن الكورونا؟

في ظلّ الإجراءات الوقائية المشدّدة التي إتخذّتها الحكومة اللبنانية للحدّ من إنتشار فيروس كورونا المستجد في البلد، تمّ تأجيل تصوير عدد كبير من المسلسلات الرمضانية المنتظرة كمسلسل الهيبة، عشيق أمي، الساحر والنحات، وغيرهم الكثير. وذلك حفاظاً على سلامة فريق العمل والممثلين، كما إلتزاماً بقرارات وزير السياحة رمزي المشرفية.

من جهة أخرى، طالبت النقابات الفنية في لبنان المنتجين والفنانين بالإلتزام بتوصيات ومقررات مجلس الوزراء، لاسيّما ما ورد في كلمة رئيس الجمهورية وبيان مجلس الدفاع الأعلى من ضرورة التعبئة العامة، بكل ما يصدر عن الهيئات الصحية والرسمية لمواجهة المخاطر الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، إضافة إلى ما صدر عن وزيري الثقافة والبيئة بكل ما يتعلق بالتجمعات والحفلات، وخصوصاً التوقف عن تصوير المسلسلات والبرامج حرصاً على سلامة العاملين فيها.

ويُشار الى أنّ مصير المسلسلات الرمضانية يبقى رهن تطوّر فيروس كورونا، فوفقاً لتداعياته ستُقرّر شركات الإنتاج ما إذا كانت ستُواصل تصوير المسلسلات المقرّرة أو العكس، إذْ إن الموضوع حالياً سابق لآوانه، في حين لم يصدر أي تصريح رسمي من قبل شركات الإنتاج المعنية حول الأمر بإنتظار تخطّي مخاطر الفترة الراهنة.

إقرأ المزيد: إصابة الممثل البريطاني إدريس إلبا بفيروس كورونا

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى