Headlinesأخبار لبنان

ماذا وراء خبر لابيفيير بإصابة جعجع بالسرطان

إنتشر خبر لابيفيير بإصابة جعجع بالسرطان على مواقع التواصل الإجتماعي نقلاً عن موقع إلكتروني سويسري تحت إسم Proche & Moyen-Orient وعن الكاتب Richard Labévière ريشار لابيفيير. ولكن الخبر يحمل في طيّاته الكثير من النقاط التي تدل على أن لابيفيير غير عالم في ما يكتب وهو متحيّز بشكل كبير لإنتمائه الفكري السياسي اليساري وأسئلة كثيرة توحي بالشك، تعطي الخبر شكل رواية مخابراتية على كونه مقال صحافي، ومثالا على ذالك:

أولاً كيف حصل لابيفيير على معلومات دقيقة تُعتبر سريّة في نظام المستشفيات خاصة في فرنسا التي تُحرّم إعطاء معلومات عن أي مريض؟ ففي إتصال مع إدارة المستشفى أكدوا أنه من الصعب جداً الحصول على هذا النوع من المعلومات من الموظفين الذي يحترمون خصوصية المرضى لديهم. فالوصول الى السجل الطبّي للمريض محصور بعدد محدد ومعروف من الموظفين. ثانياً لو كان الخبر فقط عن المرض الإفتراضي لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، لماذا التطرّق الى السعودية وتل أبيب ولماذا التطرق لمرحلة الحرب اللبنانية؟ ما المقصود من ذالك؟ ثالثاً، كل من يعرف النائب جورج عدوان، يختلف جداً مع لابيفيير بوصفه بعدم الكفاءة خاصة أن عدوان يعتبر من الأكفء والأنشط تشريعياً في المجلس النيابي اللبناني وفي لجنة العدل والإدارة.

بالإضافة الى ما تقدم، تساءل مراقبون سياسيون لماذ مقالات ريشار لابيفيير تحصل إستحساناً مميزاً وملاحقة متكررة ونشر واسع على مواقع محور الممناعة من سانا الوكالة العربية السورية للأنباء والأخبار والخيام دوت كوم، منتدى الكتب العربية والفارسية، موقع العهد الإخباري، موقع قناة سما الفضائية والعشرات غيره من المواقع في العراق وايران ولبنان؟ والجدير بالذكر أنه تم طرد لابيفيير من  Radio France International  إذاعة RFI بسبب خلاف قوي مع مديرته المباشرة Christine Ockrent التي طردته بعدما قام بمقابلة مع بشار الأسد من دون أن يأخذ على الموافقة من الإدارة.

إقرأ أيضاً: العالم عاجزا امام سرعة انتشار فيروس كورونا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى