موضة وجمال

تناول الحامل المضادات الحيوية قد يسبب تشوهات خلقية للجنين

اظهرت دراسة جديدة أن تناول بعض المضادات الحيوية الشائعة “الماكروليدات” خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل كان مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بالعيوب الخلقية عند الأطفال. وتشمل المضادات الحيوية الماكروليدات الأنواع التالية “الإريثروميسين والكلاريثروميسين والأزيثروميسين”، وتستخدم لعلاج الالتهابات، مثل الالتهاب الرئوي والتهاب الشعب الهوائية وأمراض المسالك البولية والأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي.

ولم تجد الدراسة صلة بين تناول الحوامل لـ “الماكروليدات” واضطرابات النمو العصبي، أيضًا لم يكن هناك خطر مرتبط بين العيوب الخلقية و”الماكروليدات” الموصوفة قبل الحمل.وعلى الرغم من أن الدراسة كانت رصدية، مما يعني أنه لا يمكن للباحثين أن يكونوا متأكدين تمامًا من أن المضادات الحيوية تتحمل المسؤولية، فإنهم يقترحون أن “الماكروليدات” قد تتسبب في عدم انتظام ضربات القلب، مما يؤدي لتقليل الأكسجين الذي يتزود به الطفل بشكل مؤقت، مما يؤدي إلى حدوث تشوهات.

أيضا وجدت دراسة سابقة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الكندية أن المضادات الحيوية الشائعة، بما في ذلك “الماكروليدات”، ترتبط بزيادة خطر الإجهاض عند استخدامها في الحمل المبكر.وكانت السويد قد حذرت عام 2005 من استخدام الماكرولايد إريثروميسين خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل بعد أن وجد تقرير صلة بين الدواء وأمراض القلب.

إقرأ المزيد: فيديو: مديحة الحمداني تدّعي أنّها زوجة قصي خولي

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى