أخبار لبنان

أبي خليل: التيار الوطني الحر لم يسعَ يوماً إلى التهجم على أحد

أشار اليوم عضو تكتل لبنان القوي النائب سيزار أبي خليل في حديث له لقناة الـotv الى أنّ الأفرقاء الذين وافقوا على خطة الكهرباء في حزيران ٢٠١٠ هم نفسهم الذين وافقوا على تحديثها في آذار ٢٠١٧ وآب ٢٠١٧ وأيار ٢٠١٨ وأخيراً نيسان ٢٠١٩. لكنهم يريدون حلاً جزئياً للكهرباء كي تبقى المولدات وكي يستمروا بالاستفادة من تجارة المازوت لهذه المولدات، مؤكداً أنّ الفشل في ملف الكهرباء ليس تقنياً بل سياسياً لأن المنظومة السياسية التي أمسكت بالسلطة منذ الطائف حتى اليوم تستفيد من تجارة المازوت للمولدات التي تصل فاتورتها إلى ٢.٥ مليار دولار سنوياً وتستوردها ٧ أو ٨ شركات معروفة.

وأضاف: المنظومة التي حكمت في السنوات الثلاثين الأخيرة تُنهك البلاد خدمةً لمخططات خارجية تخدم مصالح العدو الإسرائيلي وصفقة القرن ما يجعلنا عرضة لإنهيار إقتصادي يسهّل بعدها تمرير حلول مشاكل الغير على حسابنا، والمطلوب اليوم هو معلومات أدق وشعبوية أقل.

وتابع: التيار الوطني الحر لم يسعَ يوماً إلى التهجم على أحد وأحد أسباب التهجم على العهد ومطالبة رئيس الجمهورية بالاستقالة هو عدم تقبُّل البعض عودته إلى حجمه الحقيقي وإن أكملوا في هذه الطريق سيصلون إلى المهوار، فليستيقظوا من هذه الهلوسة.

إقرأ المزيد: إليكم تفاصيل حادثة سد البوشرية…إطلاق نار وسقوط جرحى!

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى