Headlinesأخبار لبنان

اليوم وليد جنبلاط انقذ فريق الثامن من اذار

بعدما تعذّر وصول بعض النوّاب الى المجلس النيابي لحضور جلسة نيل الثقة بسبب أحوال الطرقات المقفلة من قبل المحتجّين، أو بسبب تمنّعهم عن الحضور لأسباب معيّنة باتت واضحة اليوم، أصبح قرار تأجيل الجلسة أمر ممكن وبخاصة وسط عدم إكتمال النصاب، ولكن حسبما تداولت بعض المواقع الإخبارية والصفحات الإلكترونية التابعة للثورة التي أكدّت أنّ حضور نوّاب الحزب التقدمي الإشتراكي قلب المعايير، ليكون رئيس الحزب الإشتراكي وليد جنبلاط هو من أمّن النصاب لجلسة نيل الثقة هذه، على الرغم من أنّ التوقعات العامة كانت تحول نحو عدم حضور نوّابه بسبب رفضهم لشكل الحكومة عموماً ولبيانها الوزاري خصوصاً.

إقرأ المزيد: بالفيديو: النائب سليم سعادة بصحة جيّدة بعد تعرّضه للضرب من قبل المعتصمين

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى