موضة وجمال

بالفيديو: هكذا يتمّ قتل التماسيح لتصنيع حقائب Louis Vuitton!

كشفت مؤخراً منظمة PETA Asia لحقوق الحيوان فى العالم الحقيقة المروعة لعشرات الآلاف من التماسيح في فيتنام التى تم قتلها بعنف لصنع حقائب جلدية فاخرة تباع في جميع أنحاء العالم، حيث قام إثنان من المزارع بالتحقيق في إمداد جلد التمساح إلى شركة لويس فيتون وبعض من أكبر العلامات التجارية، بحسب ما أفاد مالك المزرعة.

ويقول التقرير الذى نشرته منظمة حقوق الحيوان العالمية عبر موقعها الإلكترونى، إن المشاهد المصورة تظهر ما تكون عليه حقائب أو أحزمة أو أشرطة ساعة من جلد التمساح، لافتًا إلى أنه يجرى اتخاذ إجراءات للمساعدة في وقف هذا الاعتداء، كما لفت التقرير أيضاً إلى أن العمال صدموا التماسيح ثم حاولوا قتلهم عن طريق قطع رقابهم وصدع قضبانهم المعدنية أسفل أشواكهم، مضيفًا أنه كما يظهر فى اللقطات، فإن الحيوانات تهتز بقوة كما يمكن رؤية أحد التماسيح وهو يرفع ساقه بعد أن تم قطعه، ثم يتركه العمال لينزف.

وأضاف: لطالما ثبت أن طريقة القتل هذه غير إنسانية، وقد وجد الخبراء أن التماسيح لا تزال واعية لأكثر من ساعة بعد قطع الحبل الشوكى وقطع الأوعية الدموية، وأوضح أن خبير الزواحف الذى شاهد لقطات من التماسيح المذبوحة، قال: أخذ العمال التماسيح إلى غرفة مجاورة وقطعوا جلدهم وهى عملية تستغرق ١٥ إلى ٢٠ دقيقة لكل حيوان، وتظهر اللقطات أن تمساحًا واحدًا استمر فى الحركة بعد تعرضه للجلد.

وزار المحقق مزرعة تضم عشرات الآلاف من التماسيح والتى يذبح ١٥٠٠ منهم كل ثلاثة أشهر لتزويد لويس فويتون بالجلود، حيث أكدّ بدوره أنّ إيواء العديد من الحيوانات معًا قد ينتج عنه العدوان والإصابات، وهذا يؤدى عادة إلى الإصابة بالمرض، وبالفعل فإن تمساح واحد كان فى عداد المفقودين.

إقرأ المزيد: ريهانا تطلق أحمر شفاه جديد سيسحرك

 

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى