متفرقات

الأرزة الحمراء

خاص للموقع بقلم سامية فارس

لم تستيقظ الأرزة اللبنانية صباح الثلاثاء كعادتها بل تم إحراقها من المشرف والدبية والشوف والناعمة وصولاً إلى عكار والنبطية وجبيل حتى لا تستمرّ بزيادة جمال طبيعة لبنان.

ليس هو سؤال اليوم عن مفتعل هذه الحرائق ولكن بات السؤال عن طوافات السيكورسكي التي وهبّها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ولم يتكفل بصيانتها لمواجهة الكارثة البيئية، أو عن النفايات المرمية في الأحراج من قِبل المواطنين أو عن المسؤولون الأقوياء الذين لا يعرفون تخصيص راتب لشباب الدفاع المدني اللبناني.

قلب الشعب اللبناني يحترق منذ سنوات من الكارثة الإقتصادية، من التلوّث المائي والهوائي، من النفايات، من الغلاء المعيشّي، من فسادكم ونهبكم لأنّكم انتم من حرقتم لبنان ومن يحمل الولاّعة.

ولكن من يلعب بالنار، يحرق أصابيعه… فمعجزة الأمطار أقوى من لهيب فسادكم.

الشهيد سليم ابو مجاهد كان مٌحباً للون الأخضر ولكن عذراً يا سليم، فالمسؤولون في بلدنا يفضلون اللون الأحمر.

إقرأ المزيد: كل مشترك يستعمل واتسآب سترتفع فاتورته بنحو 6 دولار

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى