Headlinesأخبار لبنان

لبنان يحترق أين طوافات السيكورسكي؟

لبنان يحترق أين طوافات السيكورسكي؟ إشترى لبنان ثلاث طائرات سيكورسكي لإطفاء الحرائق بقيمة حوالي 13 مليوناً دولاراً اميركياً، من تبرعات خاصة ؟ وهي مرميّة منذ سنوات في مطار بيروت بسبب عدم توفر نفقات لصيانتها، بينما أحراج لبنان تحترق والحكومة تُناشد نظيرتها القبرصية إرسال طائرات إطفاء للمساعدة .

ما يطرح أسئلة عن الطائرات التي تمّ شراؤها عندما أعلنت جمعية “أخضر دايم”، التي ضمّت عدداً من الهيئات الإقتصادية وأركان القطاع الخاص ورجال أعمال وعدداً من الجمعيّات البيئية المبادرة العام 2008 لشراء طوافات للإطفاء، وتمكّنت الجمعية العام 2009 من شراء 3 طوافات سيكورسكي من طراز S-70A، بقيمة نحو 13 مليون دولار من تبرعات خاصة عندما كان المحامي زياد بارود وزيراً للداخلية، وقد توقفت الطائرات عن العمل، وهذا الأمر يطرح علامات إستفهام حول هذه القضية خصوصاً أن البلد يحترق وطائرات الإطفاء لا تعمل.

من جهته، يؤكّد بارود لـ”نداء الوطن” أن “هذه الطائرات تمّ شراؤها بهبة قدّمت إلى الدولة اللبنانية، وتم إختيار هذا النوع من الطائرات نتيجة طبيعة لبنان الجغرافية وبناءً على طلب قيادة الجيش التي وضعت في تصرفها، لأنها تملك طيارين بينما الدفاع المدني وقوى الامن الداخلي ليس لديهما طيارون”.ويشرح بارود أن سعة كل من الطائرات تتراوح بين 3500 ليتر و4500 ليتر ماء والأهم هو الزخم الذي تطفئ به الحرائق وهي تستعمل أيضاً للإسعاف”.لكن الأسوأ هو في ما حلّ بالطائرات، حيث يشير بارود إلى أن “الهبة تضمّنت 3 سنوات صيانة إضافةً إلى مليون دولار كبدل عن قطع غيار، وبعد انقضاء الثلاث سنوات لم تكمل الدولة صيانتها ما تسبّب بإيقافها عن العمل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى