أخبار إقليمية وعالمية

المجلس السرياني بخطر بعد الهجوم التركي على سوريا

ما إنّ أعلن الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان قراره بشنّ هجوم عسكري برّي و جوّي على سوريا، حتّى انتفضت الدول الأوروبية رفضاً على هذا القرار السيء و المتهوّر حسبما اعتبره رئيس الولايات المتحدّة دونالد ترامب الذي سحب قوّاته من المنطقة و رفض التدّخل مُحذراً نظيره أردوغان من مخاطر العدوان على سوريا لأنّه يُهدّد وجود الأقليّات الدينية في شرقي الفرات كالمسيحيين، السريان، و الأكراد. و بالرغم من رفض الدول لهجومه، قام أردوغان أمس بتنفيذ أولى عملياته العسكرية على الحدود التركية.

من جهة أخرى، شكّل الغزو التركي على سوريا تحت اسم الجيش التركي والجيش الوطني السوري خطراً كبيرا بالنسبة للمجلس العسكري السرياني وعائلاته وجميع المسيحيين في المنطقة.

إقرأ المزيد: يعقد مجلس الأمن الدولي غداً اجتماعاً طارئاً و السبب؟

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى