أخبار لبنان

الجميّل من زحلة: نحن مستمرّون من أجل بناء وطن حقيقي ننتمي اليه ويُشبهنا

زار النائب نديم الجميّل مدينة زحلة لمقابلة فعاليات المنطقة، حيث التقى برئيس أساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش في مطرانية سيدة النجاة، و بحضور رئيس اقليم زحلة الكتائبي غسان المر، النائب الأسقفي العام الأرشمندريت نقولا حكيم، المدير العام لمصلحة الأبحاث العلمية الزراعية ميشال افرام وحشد من الكتائبيين في زحلة وكهنة الأبرشية.

ألقى الجميّل كلمة شكر فيها المطران و الأهالي على حفاوة الإستقبال، و أضاف: أنّ وجودنا اليوم في زحلة هو تأكيداً للشعار الذي حمله القائد بشير الجميّل و عمل من أجله وهو ال١٠٤٥٢ كلم2 من قيم ومبادئ، هذا الشعار هو المساحة التي يتواجد عليها الحرية والكرامة والسيادة، وزحلة هي عنوان اساسي في المقاومة من اجل الحرية والسيادة وكرامة الإنسان، والمسيحي الحر. نحن مستمرون من اجل بناء وطن حقيقي ننتمي اليه ويشبهنا، وطن دفعنا الكثير من اجل الحفاظ عليه.

كما زار الجميّل مطرانية السريان حيث استقبلهم المطران مار يوستينوس بولس سفر وعدد من أبناء الطائفة، وألقى سيادته كلمة ذكّر فيها بالعلاقات التاريخية بين الطائفة وحزب الكتائب التي أكدّها جميّل بدوره.

و انتقل الوفد الكتائبي الى بلدية زحلة المعلّقة حيث أستقبله رئيس المجلس البلدي السيد أسعد زغيب وأعضاء المجلس وألقى زغيب كلمة رحّب فيها بالضيف. وشكر الجميّل رئيس وأعضاء المجلس على حفاوتهم، وهنأهم على عملهم في خدمة جميع أبناء زحلة .

ثم لبّى الجميّل والوفد المرافق دعوة رئيس إقليم زحلة الكتائبي على مائدة الغداء في أحد مطاعم المدينة.
بعدها انتقل الجميع الى شارع الرئيس بشير الجميّل حيث وضع النائب الجميّل إكليلاً من الزهر على النصب التذكاري للرئيس بشير الجميّل، ثم عقد إجتماع في مبنى الإقليم إنضم اليه عدد من المسؤولين الكتائبيين، حيث أطلعهم الجميّل على آخر المستجدات السياسية، كما زار قسم مار ميخائيل حيث كان الطلاب الكتائبيين يعقدون إجتماع آخر الصيف.

ومساءً ختم الجميّل والوفد المرافق هذا اليوم الطويل بعشاء تلبية لدعوة المصرفي السيد فادي جورج السكاف بحضور النائب جورج عقيص وسيادة المطران سفر ومنسّق القوات في زحلة طوني قاصوف وعدد من فاعليات المدينة. بعد كلمة ترحيب من السيد سكاف، قال النائب الجميّل:” في كل زيارة الى زحلة أشعر بمدى الارتباط بين زحلة والبشير، وأستذكر الصعوبات والنضال والتضحيات التي قدمها الأسلاف لندرك انه لا يحق لنا الاستسلام والتراجع، والمشوار طويل وصعب ويجب مواجهته لأن لبنان هو بلدنا الذي بنيناه وضحينا لأجله .

وردّ النائب عقيص قائلاً: أستذكرُ مشهد الانتخابات الطلابية في الجامعة اليسوعية في الاشرفية، الذي تجلّت فيه روح ١٤ آذار، مشيراً الى اعلام القوات والكتائب المرفرفة سويةً، معتبراً أنه من مسؤولية النائب نديم الجميّل إبقاء هذا المشهد وتحويله الى قاعدة لا استثناء.

إقرأ المزيد: بلدية زحلة الى القضاء و السبب؟

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى