أخبار لبنان

سيزار المعلوف العهد القوي فشل

في مقابلة لجريدة البناء قال النائب سيزار المعلوف المشكلة في لبنان تكمن في نوعية الطبقة السياسية المكونة بغالبيتها من فاسدين وطائفيين لا يعترفون لا بدور المؤسسات ولا بأن الشعب مصدر السلطات، وهو ما أوصل البلاد الى حالة التآكل على كل المستويات، معتبرا ان الإصلاح الحقيقي في لبنان سيبقى مجرد حلم يراود اللبنانيين ما دامت الانتخابات النيابية تأتي بطبقة سياسية مكونة من ثلث فاسد، وثلث إما مستزلم للزعيم وإما متفرج، وثلث يكافح لبناء دولة حقيقية.

وردا على سؤال، لفت المعلوف الى ان العهد القوي وبعد مرور 3 سنوات، فشل ولم يفلح في انتشال البلاد من المحاصصة والطائفية واستئصال الورم السرطاني المتفشي في الدولة، فالعهد القوي لا يكون قويا بحجم كتلته النيابية والوزارية، بل بعلاقاته الجيدة والمتينة  مع اي من المكونات والفئات السياسية، قوي بتعزيز دور الإدارة العامة وبتطبيق الدستور وباستعادة ثقة الشعب بدولته، معربا بالتالي عن شديد أسفه لكون العهد القوي في لبنان لم يتمكن من ان يكون قويا إلا بالخلافات والمشاكل وبالخطاب الطائفي ودق الأسافين وبتأمين المصالح الخاصة والشخصية.

واستطرادا، أكد المعلوف ان تكتل الجمهورية القوية ليس سعيدا بفشل العهد، لأن تداعيات الفشل ستصيب كل لبنان بكل مكوناته دون استثناء، وهو بالأساس مشارك في الحكومة ليس كفريق معارض بل كعنصر مساعد على تصحيح الخلل.

إقراء المزيد: بالصورة والتواقيع: أسماء النواب الذين صّوتوا على إقتراح لجنة الإعلام والإتصالات

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى