أخبار لبنان

حضور متواضع في قداس الكتائب

أقام حزب الكتائب قداساً لراحة نفس الشهيدين بشير وبيار الجميل في كنيسة السيدة في بلدة لبعا قضاء جزين حضره المحامي روجيه ابي راشد ممثلاً الشيخ سامي الجميل إلى جانب الوزير إدمون رزق وفؤاد أبو ناضر.

الحضور لم يرتقِ إلى مستوى الهالة والمحبة التي يكنّها اللبنانيون للشهيدين رغم أنه أقيم في الوقت نفسه لقداس الأحد الأسبوعي الذي يحضره المقيمون من أبناء البلدة، وقد بدت المقاعد فارغة رغم توزيع بطاقات الدعوة إلى البلديات والمخاتير والأحزاب والجمعيات، وقد سُجِّل حضور ممثلين للقوات في القداس رغم مقاطعة الكتائب القداس الذي أقامه مركز كفرعبيدا في البترون عن راحة نفس شهداء المقاومة اللبنانية يوم السبت الماضي.

هذا الحضور المتواضع طرح تساؤلات حول اضمحلال التواجد الكتائبي في المناطق وانعدام الحيوية الحزبية التي نشهدها في مناسبات مماثلة عند أحزاب أخرى وحتى في مناسبات أقل أهمية. ألا يجب على القيادة الكتائبية الفتية ان تسأل نفسها عن سبب ترهّل الحزب العريق الذي له من تاريخ لبنان صفحات وبصمات طبعت حياته السياسية منذ استقلاله.

حضور متواضع في قداس الكتائب

إقرأ المزيد:

القوات: وزراءنا ليسوا شهود زور في جلسات مناقشة موازنة 2020

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى