أخبار لبنان

تدابير مسلكية بحقّ ناشط في التيار مزحه سمج

ضجّت وسائل الإعلام منذ يومين تقريباً بالشائعات حول عدد الوفد الذي توجه مع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة  دون أي تأكيد رسمي للعدد الحقيقي مما خلق بلبلة على مواقع التواصل. وهذا طبيعي في بلد يمر بوضع اقتصادي صعب يتطلب التقشف والحدّ من الإنفاق وهذا ما وعدت به الحكومة حين طمأنت الشعب حيال الوضع الراهن الذي عصف ولا يزال في لبنان.

الأمر الذي أثار غضب اللبنانيين الذين عبّروا عن امتعاضهم على وسائل التواصل الإجتماعي، غير أنّ الناشط في التيار الوطني الحرّ فؤاد القاصوف أراد حسب ظنّه الدفاع عن حزبه عبر مزحة سمجة فزاد الوضع سوءاً بسبب تغريداته اللامنطقية حيث نشر على تويتر تغريدة كتب فيها: “في نيويورك مع الوفد المرافق لرئيس الجمهورية و على نفقة الشعب نكاية بال #الشعب_الرتش”وبعد ساعات و في تغريدة أخرى له نشر صورة أثناء تواجده في زحلة و علّق كاتباً:”كاسكن من نيويورك الفوقا”

ممّا دفع الناشطين لمهاجمته و انتقاد العهد، معبرين أن بعض المزح جد ومهما كانت نيته لا يمكنه وصف الشعب بالرتش. فموجة الإنتقادات دفعته إلى حذف صفته كعضو هيئة مركزية في التيار الوطني الحر ولكن الأمر لم ينفع هذه المرّة ليعود و ينشر التيار بيان رسمي بإتخاذ تدابير مسلكية مناسبة بحق الناشط قاصوف استناداً لنشره عبارات لا تمت لأخلاقيات التيار بصلة و لا تمثله.

 

إقرأ المزيد:

ماذا في كاريكاتور ال OTV العنصري؟

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى