أخبار لبنان

جوسلين خويري تلك الصبيّة التي سرقت الأضواء في مطلع الحرب اللبنانيّة

قلّدت رابطة “سيدة إيليج” جوسلين خويري  بمباركة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ميدالية “سيدة ايليج” ا تقديرا لتضحياتها ومقاومتها في سبيل لبنان والانسان.

جوسلين خويري رمزاً للمقاتلات

جوسلين خويري هي تلك الصبيّة التي سرقت الأضواء في مطلع الحرب اللبنانيّة، عندما اختارت حمل السّلاح والتنقّل به وسط الجبهات، لتصبح لاحقاً المسؤولة عن “النظاميّات” في حزب الكتائب اللبنانيّة. ما الذي دفعها إلى هذا الخطّ وكيف بدأت حياتها العسكريّة؟ تقول خويري لـ”النهار”: “عام 1972 بدأت المناوشات والمعارك بين الجيش اللبناني ومنظّمة التحرير الفلسطينيّة، وانسحبت هذه الاشتباكات على المدارس وبات الجوّ الطالبي مشحوناً. تدرّبت عسكرياً وانخرطت في القتال عام 1975 دفاعاً عن لبنان والوجود، حتى تاريخ خروجي من الحزب عام 1985. كنت طالبة سنة أولى صحافة في الجامعة اللبنانيّة وناشطة في مصلحة طلاب الكتائب ومتأثرة بذلك الجو”.

جوسلين خويري
جوسلين خويري

إقرأ المزيد: بالفيديو طبيب يُرتّل لمار شربل داخل غرفة العمليات

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى