Headlinesمتفرقات

صورة تروي قصة السرطان في الطفولة

صورة تروي قصة السرطان في الطفولة عنوان صورة لقت مشاركة كبيرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أظهرت للبعض معنى الأخوة ومعاناة مرضى السرطان.يقف، باكيت، البالغ من العمر 4 سنوات، أمام المرحاض، بينما تقف أخته، أوبري، التي تكبره بسنة تقريباً خلفه وتحرسه.ورغم أن الصورة قد التقطت قبل أشهر، إلا أن بيرج لفتت إلى أن الصورة لا تزال تطرح شكل “الوضع الاعتيادي” في حياة ابنها، الذي يأخذ حبات للعلاج الكيميائي في كل ليلة ويذهب إلى العيادات شهرياً لتلقي العلاج الكيميائي.وقالت والدة الطفل إنها كانت تحس بأنها كانت وحيدة، إلا أن أهل الأولاد المصابين بالسرطان تفاعلوا مع المنشور، مما أظهر أن هنالك جماعة لم تكن تعلم بأنها كانت موجودة، مضيفة: “أن تجد الإيجابية، أظن، في البشاعة، هو رؤية جيدة للحياة”من المتوقع أن ينهي باكيت علاجه في أغسطس 2021، وذلك بعد أكثر من 3 سنوات، إلا أن بيرج لفتت إلى أن المدة “كانت أشبه بمدة أبدية” على عائلتها.

إقرأ المزيد:بهارات البابريكا لمحاربة السرطان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى