أخبار إقليمية وعالمية

إسرائيل تقصف مصنعاً للصواريخ في حلب

ذكرت مصادر لـ “اندبندنت عربية” أن الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مدينة حلب السورية، مساء الأربعاء، قصفت مستودعات في منطقة صناعية شمال شرقي المدينة يستخدمها الحرس الثوري الإيراني معامل لتصنيع أجزاء من صواريخ متطورة وتجميعها، تمهيداً لإرسالها إلى مناطق قريبة من الحدود الإسرائيلية في الجولان المحتل وإلى حزب الله في لبنان.وأشار المصدر إلى أن الصواريخ التي تُصنّع في هذه المعامل هي من نوع “فجر” المطورة عن صواريخ أرض- أرض روسية، لكن الإيرانيين يعملون على إضافة أجهزة توجيه دقيقة إليها.أما مطار النيرب، وهو ثاني أكبر مطار في سوريا، الذي أُستهدف أيضاً فهو موقع جديد انتقل إليه الحرس الثوري الإيراني لتسيير طائرات من دون طيار، وهو يضم مركزاً لرصد المعلومات التي تجمعها هذه الطائرات وتحليلها.

وقال المصدر “يبدو أن إسرائيل تلاحق إيران أينما تذهب في سوريا”. وتساءل عن “فاعلية الدفاعات الجوية السورية التي لا تنطلق إلا بعد مغادرة الطائرات الإسرائيلية أجواء سوريا ولبنان”.وتشير المعطيات التي حصلت عليها “اندبندنت عربية” إلى أن هناك إصابات في صفوف القوات الإيرانية والسورية. إذ دمرت إسرائيل ثلاث بطاريات للدفاعات الجوية السورية قبل أن تغادر الأجواء.وكان الجيش السوري أعلن أن إسرائيل شنت غارات على منطقة صناعية في مدينة حلب تسببت في أضرار مادية فحسب، في حين ذكر مصدران من المعارضة أن الضربات أصابت مخازن ذخيرة إيرانية ومطاراً عسكرياً تستخدمه قوات طهران.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى