فن ومشاهير

فتحَ جو معلوف قلبه.. لنيشان

أظهرت الإحصاءات أنّ برنامج “أنا هيك” حقّق رقمًا قياسيًا، إذ حصدَ 18.2% من نسبة المشاهدات بين باقي المحطات اللبنانيّة مساء الأربعاء، وهذه رسالة أيضًا للمحطات اللبنانيّة التي تتنافس على “الرايتينغ”، فالهدف الإنساني والرسالة لتوعية الأطفال جمعت إعلاميَّين، يعملان في محطتين مختلفتين وأيضًا متنافستين.

From Zero to Hero”.. بهذه العبارة يوضح نيشان الهدف الأساسي وراء حلقة “أنا هيك”، فهو أراد أن ينقل تجربة إنسان بدأ من لا شيء وأصبح ما هو عليه الآن، وأضاف أنّ الحلقة كانت رسالة لكلّ أم مكسورة تقرّر بعض الجهات مصير أطفالها عنها، ولكلّ طفل مصيره ضبابيّ، يمكنه أن يرى من خلال جو معلوف وتجريته نافذة أمل.

أمّا معلوف فكان نيشان قد سأله عن الصورة التي لا يمكنه محوها من طفولته، فتحدّث جو عن العمل الذي فُرض عليه، وهو عندما أُجبر على أن يعمل كميكانيكي، إذ كان يعود الى المنزل متسخًا، وفي الوقت الذي أكّد احترامه لأي مهنة، كشف بصدق أنّه واجه صدمة بعدما كان في أفضل مدرسة مع والدته وفجأة أصبح تحت السيارات. وتوقف المتابعون عند ما قاله جو: “قد ما بدّك انذلّيت أنا وصغير.. وانذلّيت عكبر.. ولهذا لا أرضى بأن يُذلّ أي أحد”.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى