فن ومشاهير

عائلة مايكل جاكسون تحاول إيقاف الفضيحة

علن ورثة مطرب البوب الأميركي الراحل، مايكل جاكسون، رفع دعوى قضائية، على قناة “إتش بي أو” التي تستعد لعرض فيلم يتهم النجم المثير للجدل بالاعتداء جنسيا على طفلين.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، فإن الدعوى ستطالب القناة بمئة مليون دولار بمثابة تعويض عن الفيلم الذي جرى عرضه لأول مرة بمهرجان صندانس في يناير الماضي.

ويحكي كل من جيمس سيفشاك وويد روبنسون، عما يقولان إنه اعتداء جنسي من مايكل جاكسون حين كانا طفلين، وهو ما يعتبره الورثة مجرد مزاعم.

وأوردت الدعوى التي تم رفعها في لوس أنجلوس، يوم الخميس، أن الفيلم الذي يرتقب عرضه في مارس المقبل، ينتهك عقدا موقعا في سنة 1992.

ووقع النجم الراحل مع شبكة “إتش بي أو” اتفاقا يقضي بعدم عرض أو تقديم أي مواد إعلامية تسيء إلى اسمه أو محيطه، ويرى الورثة أن هذا الأمر تم انتهاكه.

وتستند الدعوى القضائية إلى تحقيق أجرته السلطات الأميركية سنة 2005 بشأن الاعتداء الجنسي المحتمل لمايكل جاكسون على طفل، وفي نهاية المطاف، أصدرت قرارا بتبرئته.

وكان الرجلان قد قالا في التحقيقان إن جاكسون لم يعتد عليهما، وبعدما توفي، عادا إلى الحديث مجددا عن مزاعم “اعتداء جنسي”.

من ناحيتها، تقول القناة إنها لم تتلق أي بلاغ من ورثة جاكسون، وأوضحت أن البث ما يزال في موعده .

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى