أخبار لبنان

جعجع: لا نعيش في وطن بل مشروع وطن

أوضح جعجع خلال لقائه وفدا من مصلحة المعلمين في القوات أن “بكركي دعت جميع الأحزاب المسيحية إلى اجتماعات متتالية من أجل معالجة المشكلة التي تعاني منها المدارس الكاثوليكية خصوصا في مناطق الأطراف محاولة البحث عن طريقة مجدية من أجل التوفيق ما بين مطالب الأساتذة ووضع المدارس وأدرك تماما أن هناك من لديه حساسية إزاء بعض هذه المدارس إلا أنها في نهاية المطاف مؤسسسات مهمة جدا في مجتمعنا وبالتالي علينا المحافظة عليها”.

وأشار جعجع إلى اننا “بعد ما حصل من تنصل من قبل الأفرقاء الآخرين لما كانوا هم اقترحوه أساسا فنحن لم نعد متحمسين للمشاركة في اجتماعات بكركي وسيبلغ النائب دكاش غبطة البطريرك مار بشارة بطرس الراعي أنه ليس بهذه الطريقة تحل القضايا، فنحن لا يمكننا حضور هذه الإجتماعات إذا كان هناك من يحور وجهات النظر ويطرحها بالشكل الذي يتناسب مع مصالحه السياسي من أجل المزايدات لا أكثر، في حين أننا جل ما نريده نحن هو التوصل إلى ما فيه مصلحة الجميع”.

ولفت إلى أننا “لا نعيش اليوم في وطن بكل ما للكلمة من معنى، نعيش على أرض فيها مشروع وطن وآباؤنا وأجدادنا ناضلوا من أجل أن يكون لدينا فيها وطن، ولو لم نصل إلى هذه المرحلة بعد”.

وقال: “ما نراه اليوم ليس بدولة، فقرار السلم والحرب والأمن والإستراتيجية ليس بيدها، الأمر الذي يحولها إلى بلدية كبيرة في مكان ما”.

كلمات مفتاحية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى